باب الحارة من أبرز المسلسلات السورية

أفضل المسلسلات السورية, باب الحارة, أقوى المسلسلات السورية, أحمل المسلسلات السورية

أفضل الأعمال السورية المسلسل السوري باب الحارة

 باب الحارة مسلسل سوري من أبرز المسلسلات العربية ، وهو عبارة عن دراما أجتماعية شامية تدور أحداثها في عشرينيات القرن العشرين ،أنتج (الجزء الأول ) منه عام ٢٠٠٦ والجزء الثاني عام ٢٠٠٧ والجزء الثالث عام ٢٠٠٨ الجزء الرابع عام ٢٠٠٩ والجزء الخامس ٢٠١٠
وهو من أخراج بسام الملا ،تكررت فكرة التصوير اجزاء مرة أخرى بعد انقطاع دام أربع سنوات ،فعاد المسلسل مرة أخرى على الشاشة في رمضان ٢٠١٤, ولكن لم يعد كما كان في اجزاءه الخمسة الاولى ، ولم يحضا بنفس النجاح الذي طال الاجزاء الخمسة الاولى.

اليكن نبذة نستعيد فيها ذكريات هذا المسلسل في جزءيه الأول والثاني.

 المسلسل يسلط الضوء ع ثلاث حارات دمشقية قديمة
  • حارة الضبع وزعيمها أبو صالح
  •  حارة أبو النار وزعيمها أبو النار
  •  حارة الماوي وزعيمها أبو صياح

اليكن أبرز الشخصيات والممثلون :

* عباس النوري - بسام كوسا - سامر المصري - صباح الجزائري - عبدالرحمن أل رشي -حسن دكاك
* سليم كلاس - ميلاد يوسف -عصام عبجي -وائل شرف -وفيق الزعيم -حسام تحسين بك
* علي كريم -نزار أبو حجر - رامز عطا الله -رامز أسود -هيثم جبر -عادل علي -محمد الشماط
* هاني شاهين -محمد رافع -محمد قنوع -أسامة حلال -عاصم حواط

حقق المسلسل نجاحاً ورواجاً في العالم العربي في جزئيه الأول والثاني، حيث كانت له أصداء في دول الوطن العربي من مشرقه حتى مغربه، بل أن له شعبية كبيرة في أوساط اليهود العرب وبالأخص اليهود السوريين في إسرائيل. كما تعرض المسلسل إلى سلسلة من المدح والنقد في نفس الوقت حيث أن المسلسل قد احتوى على مغالطات تاريخية من ناحية الجدول الزمني. وقد تعرض الجزء الثالث لنقد كبير على تغيير الممثلين المشاركين بالجزئين الأول والثاني بممثلين آخرين والمط والتطويل في الأحداث. قيام إثنين من المخرجين وهما الأخوين بسام ومؤمن الملا بإخراج المسلسل لمحاولة تغطية العيوب والأخطاء التي ظهرت في الأجزاء السابقة ولمحاولة تفادي الوقوع بأخطاء أخرى.



برغم كثافة عدد المشاهدين لباب الحارة إلا أن عدد من الكتاب انتقدوا تصويره للمرأة السورية في فترة تاريخية تحكي عن مقاومة الاستعمار التي كان للمرأة دور في المقاومة فيها بجانب الرجل. صور العمل صور سلبية كثيرة بالنسبة للمرأة منهمكة في النميمة والقيل والقال وتساهل في طرح قضية الطلاق بدون نقد. تقديم العمل لمرحلة تاريخية مهمة في قضية القومية السورية لم يتضمن دور المراة الوطني في النضال ضد الاستعمار والذي اثر علي دورها الاجتماعي في التعليم والمشاركة في الحراك السياسي في تلك الفترة. المسلسل لم يحض بقبول عند النقاد النسويين بسبب تقديمة العنف ضد المرأة بصورة إيجابية

كم أن تجاوزت تكلفة المسلسل ٢٠٠ مليون دولار وكانت لقناة MBC الحصة الأكبر في عرضها
حيث انها عرض على جميع شاشات الوطن العربي

ما لا تعرفه عن الممثل السوري وفيق الزعيم

0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم